اطبع      أرسل لصديق    

في مجال نظام استحصال طاقة الكهرباء الضغطية من عجلات السيارات

  أستاذ جامعة سمنان يسجل اختراعاً في الأوساط الدولية

 

 أستاذ جامعة سمنان يسجل اختراعاً في دائرة تسجيل الاختراعات الأميركية

تم تسجيل اختراع أستاذ كلية هندسة الكهرباء والحاسوب بجامعة سمنان الأستاذ الدكتور نيما أمجدي بنجاح في دائرة تسجيل الاختراعات الأميركية.
وأفادت العلاقات العامة لجامعة سمنان في تقرير لها أنه تم تسجيل هذا الاختراع برقم us10.243.136b2 في دائرة تسجيل الاختراعات الأميركية (USPTO) تحت عنوان Piezoelectric Energy Harvesting System From Vehicle’s Tires (نظام استحصال طاقة الكهرباء الضغطية من عجلات السيارات).
واعتبر البروفسور نيما أمجدي استخدام تقنية الكهرباء الضغطية للاستفادة من الطاقة الضائعة في عجلات السيارات الغاية المنشودة لهذه البحوث وبالتالي هذا الاختراع.
وأشار البروفسور أمجدي إلى ظهور السيارات ذاتية القيادة والهجينة (الهيبريدية) الذي لفت انتباه كثير من الباحثين إلى ضرورة الحصول على الطاقة المحركة المناسبة كالطاقة الكهربائية لوسائط النقل هذه مضيفاً: أن نظام إنتاج الطاقة الكهربائية من عجلات السيارة آلية عمل مؤثرة تكمل العثور على طاقة المركبات الهجينة. وجدير بالذكر أن البحوث الرئيسة على هذه الفكرة انطلقت منذ سنة 2013 من خلال تشكيل فريق بحثي تحت إشرافي.
وأردف البروفسور أمجدي قائلاً: نظراً لكون هذه الفكرة بديعة، فقد تمّ، منذ البداية، تسجيل اختراعات متعددة في البلاد بأرقام (۸۵۱۱۹، ۸۲۱۳۸، ۸۲۷۱۷، ۸۳۰۶۶ و ۸۶۰۹۶) وذلك بالتعاون مع واحة العلوم والتكنولوجيا لجامعة سمنان، حيث  نجحت في الحصول على رخصتين علميتين برقمي (۹۳۰۵۳۹۳، ۹۳۰۴۲۸۵) من المنظمة الإيرانية للبحوث العلمية والصناعية.
وصرّح قائلاً: إن المشروع نجح في الحصول على الدعم المالي لإرسال الاختراع إلى دائرة تسجيل الاختراعات والعلامات التجارية الأميركية (USPTO) أخيراً، وذلك بعد دراسات أجراها صندوق دعم باحثي البلاد التابع للمعاونية العلمية والتقنية لرئاسة الجمهورية.
وأضاف أنه بعد الكثير من الجهود والرد على الأسئلة والتحديات المطروحة من قبل حكام دائرة تسجيل الاختراعات الأميركية طيلة السنتين المنصرمتين، حازت هذه الفكرة رخصة تسجيل الاختراع من أمريكا تحت عنوان Piezoelectric energy harvesting system from vehicle’s tires برقم تسجيل U.S. Patent 10,243,136.
وأخبر البروفسور نيما أمجدي عن وظيفة هذا الاختراع معلناً: أنه يمكن عبر استخدام هذا الاختراع توفير مصدر مساعد مستقر لطاقة السيارة الكهربائية دون الحاجة إلى مولد كهربائي إضافي (كالبطاريات أو الدينامو).
وأكد البروفسور أمجدي: أن رخصة تسجيل الاختراع هي وثيقة ملكية فكرية حية، ووفقاً لاقتراحات محامي هذا الاختراع، والذي تعاون مع الفريق البحثي منتدباً من قبل صندوق دعم باحثي البلاد لإدارة شؤون الاختراع القانونية، فإنّ هذه الوثيقة بحاجة إلى المراقبة والرعاية المستمرة، حيث يمكن أن تدوم فترة ملكيتها المعنوية حتى ثماني عشرة سنة قادمة إذا تمت المراسلات القانونية بشكل صحيح.
واستطرد قائلاً: إن توفير كلفة 1300 دولار للوكالة القانونية لهذا الاختراع، بعد تسجيله، وضمان الملكية الفكرية للفريق البحثي في غضون ثماني عشرة سنة قادمة، تجربة جديدة في تسجيل الملكية المعنوية للفريق البحثي بجامعة سمنان في دائرة تسجيل الاختراعات والعلامات التجارية الأميركية (USPTO).
وقال باحث المشروع في ما يتعلق بالشروط اللازمة لتحقيق تسويق اختراعه داخل البلاد: إن اهتمام الحكومة ودعمها لهذا الاختراع، خاصة شركات صناعة السيارات، لتوفير النفقات المطلوبة من أجل تحويل العينة التجريبية إلى عينة صناعية شرط واجب لتحقيق تسويق هذا الاختراع داخل البلاد.
واعتبر البروفسور أمجدي هذا الاختراع نتيجة لجهود فريقه البحثي، خاصة خريج مرحلة البكالوريوس بجامعة سمنان المهندس مسعود قنبري.
وأشار إلى استعداده للتعاون ووضع خبراته العلمية في خدمة الصناعة والمستثمرين الراغبين. ويجدر القول بأن تسجيل الاختراع دولياً أصعب وأكثر تعقيداً مقارنة بتسجيل الاختراع داخل البلاد، لكن زيادة احتمال التسويق والحصول على العملة الصعية هما من مزايا تسجيل الاختراع دولياً. هذا، وإنّ عدداً قليلاً من الجامعات تحظى بفرصة تسجيل الاختراع دولياً، وإن الحصول عليه يشير إلى القدرات العالية لتلك الجامعة.

 


      

 

المجموعة: الأخبار, أخبار الجامعة, افتخارات الجامعة    24/05/2019 الساعة :12:26     عدد الزيارات: 70    رقم الخبر: 16085

 


قائمة الأخبار >>